مراجعاتNintendoالمواضيع المميزة

مراجعة Paper Mario™: The Thousand-Year Door

تعود إحدى سلاسل ماريو الفرعية Paper Mario بريميك لواحدة من اكثر اجزائها شعبية واكثرها شهرة من بين اجزائها الستة The Thousand-Year Door، الجزء الذي تم إطلاقه على جهاز GameCube في 2004، و نال على إعجاب النقاد حينها والكثير من محبين Mario، لتقرر Nintendo إعادة اصدار اللعبة من جديد على Nintendo Switch هذا العام، برسومات حديثة، وإضافات تحسّن من التجربة وتعطي نكهة جديدة لها، فهل استطاعت اللعبة الحفاظ على جودتها بعصرنا الحديث؟ وما مدى التغيير والإضافات التي حدثت في هذا الإصدار؟

  • اسم اللعبة: Paper Mario: The Thousand-Year Door
  • المطور: Intelligent Systems
  • الناشر: Nintendo
  • التصنيف: RPG – Turn Based
  • المنصة: Nintendo Switch
  • منصة المراجعة: Nintendo Switch
  • اللعبة لا تدعم اللغة العربية
  • لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقع اللعبة

ما هي سلسلة Paper Mario؟

قبل الخوض في تفاصيل المراجعة علينا أن نقدم نبذة بسيطة عن هذه السلسلة الفرعية للشخصية الأيقونية Mario، وما الذي تقدمه بشكل مختلف مقارنة بباقي سلاسل Mario الأخرى.

سلسلة Paper Mario تركز كثيراً على عناصر الRPG حيث تتيح للاعب حرية تخصيص شخصية Mario كيفما يريد، ورفع مستواه ومستوى البارتي من القتالات التي تكون على شكل تبادل الأدوار “Turn-based”، و إن كانت تعرضت لبعض التغييرات في الاجزاء اللاحقة من السلسلة، إلا ان جانب الRPG ما زال يطغى عليها مقارنة بباقي سلاسل ماريو.

تتكوّن سلسلة Paper Mario من ستة اجزاء حتى الان:

  • Paper Mario (2000)
  • Paper Mario: The Thousand-Year Door (2004)
  • Super Paper Mario (2007)
  • Paper Mario: Sticker Star (2012)
  • Paper Mario: Color Splash (2016)
  • Paper Mario: The Origami King (2020)

والجزء الذي سنتعمق بمراجعته هنا هو إعادة اصدار للجزء الثاني من السلسلة.

القصة

تدور قصتنا حول سفر Mario إلى بلدة قديمة تّدعى Rogueport؛ للقاء الأميرة Peach بعد ما علِم عن حصولها على خريطة تؤدي إلى كنز قديم، وسرعان ما تعرضت للإختطاف بعد ذلك من مجموعة سرية غامضة تُدعى X-Nauts.

تقتضي مهمة Mario برحلة البحث عن 7 قطع كريستالية متبعثرة حول العالم؛ ليتمكن من فتح الباب المغلق ل1000 سنة، والذي يُقال بأنه يحمل كنزا عظيما، و خلفه تهدف مجموعة X-Nauts الشريرة الحصول عليه قبل Mario واستخدامه لمصلحتها.

قد تبدو القصة بطابعها العام كلاسيكية ومعتاد عليها كما هو الحال مع الكثير من اجزاء Mario الأخرى، إلا أن الأحداث التي تجري اثناء اللعبة هي في الحقيقة ممتعة، ومثيرة، و على الرغم من أنها تحمل الكثير من الأفكار البسيطة، إلا انها زادت اللعبة جمالاً مع شخصياتها الفرعية، في كل فصل ستمر على منطقة محددة؛ من أجل الحصول على الكريستالة، وفي رحلتك ستمر بالعديد من الشخصيات والقصص الفرعية، التي بالرغم من بساطتها إلا انها تتميز بأفكار هادفة وممتعة خلفها.

مع نهاية كل فصل ستتمكن من التحكم بشخصيات أخرى من منظورهم الخاص مثل الأميرة Peach، و Bowser، ورؤية ما يحدث معهم خلال القصة، كذلك تستطيع مواكبة القصص الفرعية التي تحدث مع Luigi، والإستماع للأحداث الذي يمر بها، وهي فكرة لطيفة تلقي الضوء على الشخصيات الأخرى الموجودة.

أسلوب اللعب

نظام القتال في اللعبة يتبع أسلوب الكثير من العاب الJRPG الكلاسيكية في طريقته بنظام تبادل الأدوار ولكن مع تقديم بعض الأفكار الجديدة، في البداية ستلاحظ عند دخولك لأي معركة في اللعبة بأن القتال سيكون على مسرح وأمام حضور جماهيري يتفاعل معك وهي إضافة مميزة تكافئك على مستواك، ومدى إتقانك لميكانيكيات اللعبة وتنفيذها بالشكل الصحيح.

على حسب أدائك في القتال سيرتفع عداد النجمة أعلاه، مما يمكنّك من عمل حركات “Special” وهي حركات ستساعدك كثيرا ضد الأعداء، بعض الأحيان اثناء القتال سيتفاعل معك الجمهور سواء في مساندتك او ضدك من خلال اعطاء “items”، لهذا عليك الانتباه جيدا للحضور ورؤية ما يحدث للتفاعل مع الجماهير.

كعادة الكثير من ألعاب تبادل الأدوار القديمة، ستلاحظ محدودية كبيرة بالقتال في بداية اللعبة وحركات قليلة عند Mario ورفقائه، ولكن سرعان ما سيتغير الحال عند تقدمك في اللعبة ورفع مستواك، وارتفاع عدد ال”Badges” ستمكنك من تخصيص حركات ماريو التي يستطيع تنفيذها عند القتال.

قد لا تمتلك اللعبة نظام القتال الأفضل في تصنيفها، ولكنها بلا شك تقدم أفكارا مميزة وتفاعلية بالنظر إلى وقت إصدارها،  فعلى سبيل المثال ستطلب اللعبة منك ضبط التوقيت الصحيح عند ضرب الأعداء لزيادة الضرر، أو حتى عند الدفاع أمام حركة الأعداء، وعليك التأقلم مع ميكانيكات اللعبة لإتقانها بالشكل الصحيح.

تصميم المراحل

تتميز اللعبة بتصميم مراحل مميزة، وتظهر فيها لمسة Nintendo الإبداعية في ألعابها، حيث تقدم اللعبة مزيجًا مميزًا بين الألغاز التي ستطلب منك اللعبة حلها باستخدام القدرات التي يمتلكها رفقاء Mario، والأحداث التفاعلبة مع مناطقها الجديدة، حيث ستجد نفسك تعود للمراحل السابقة لحل لغز لم تستطع إيجاد حل له في البداية، لكن مع ظهور قدرة جديدة عند انضمام رفيق جديد في ال”Party” ستتمكن من فتح طرق مخفية، والكشف عن أسرار جديدة لم تكن تعرفها من قبل.

قد يعيب اللعبة بعض الشيء في هذا الجانب الخطية المبالغ فيها بالمراحل، ومحدودية الاستكشاف في بعض المناطق، كما ستطلب اللعبة منك كثيرا العودة والرجوع لنفس النقطة “backtracking” وهو ما كان مزعجا بعض الشيء.

الإضافات الجديدة

إن كنت أحد اللاعبين الذين حظوا بفرصة تجربة اللعبة الأصلية، وتتساءل عن الاضافات التي تقدمها هذه النسخة ومدى اختلافها بالضبط عن الإصدار الأصلي، فسنجيب على سؤالك،  تقدم نسخة Nintendo Switch رسوما حديثة بُنيت من جديد على الجهاز، واضافة الكثير من عناصر الQuality of Life والتي من شأنها تحسين التجربة وتسهيلها على اللاعبين الجدد:

  • إضافة Badges جديدة خصيصاً لهذا الإصدار
  • قوائم مخصصة للإستماع للموسيقى والمشاهد السينمائية
  • إضافة Battle Master Toad والذي يعلمك أساسيات القتال
  • منطقة جديدة مخصصة لل”fast travel”
  • نظام تلميحات جديد
  • إضافة زعيمين سريين في اللعبة
  •  “Items” جديدة
  • الحصول على 100 عملة ذهبية بعد هزيمة كل زعيم

قد لا تكون الإضافات جوهرية او فيها تغيير شامل لهيكل اللعبة الأصلية، ولكنها في حقيقة الأمر لا تحتاج لذلك، كانت هذه التحسينات كافية لتقديم تجربة مثالية على لعبة كانت بالأساس جوهرة قيّمة على مكتبة الGameCube القوية آنذاك.

الجانب الفني والموسيقي

واحدة من نقاط القوة التي تتميز بها سلسلة Paper Mario هي التوجّه الفني الخلاب والجانب الإبداعي في الرسومات الذي ستلاحظه عند تجربتك للعبة، يتم تقديم Mario وباقي الشخصيات ومناطق اللعبة ككل على شكل أوراق “Paper” تنعكس كذلك على الميكانيكات التي تقدمها اللعبة بشكل مبتكر، و ألوان اللعبة بارزة بشكل جميل ومناطقها مفعمة بالحياة كذلك.

لا شك في أن أحد الأمور التي اثارت الجدل قبل إصدار اللعبة هو خبر عمل اللعبة على 30 إطارا فقط، مقارنة بالنسخة الأصلية في الGameCube، والتي كانت تعمل على 60 إطار وهي سلبية لا بد من الإشارة لها.

يقدم هذا الإصدار الحديث موسيقى جديدة بالكامل تم العمل عليها من جديد، كما تعطي الخيار للاعب لاختيار الألحان الجديدة، أو شراء الالحان القديمة عن طريق “Item” موجودة في المتجر داخل اللعبة.

شخصيا بقيت على الموسيقى الجديدة، ولم أغيرها طوال لعبي وفي الحقيقة كانت قمة في الروعة، ما بين الحان القتال او الموسيقى التي يتم تقديمها مع كل منطقة جديدة كانت مميزة للغاية ونالت على إعجابي.

الإيجابيات
  • مظهر اللعبة ورسوماتها كانت خلابة
  • نظام قتالي جيد يزداد روعة مع تقدمك في اللعبة
  • قصة جميلة وهادفة في جزئياتها الصغيرة
  • معظم الألغاز كانت ممتازة ومستواها عالي
  • موسيقى رائعة وتقديم الخيار ما بين القديمة والجديدة
  • تقديم شخصيات جديدة في السلسلة وتنوع ممتاز في الأعداء
  • تحسينات كثيرة طرأت على هذا الإصدار مقارنة بالنسخة الأصلية
السلييات
  • تصميم مراحل متذبذب المستوى
  • “backtracking” مزعج اثناء اللعب
  • مهمات جانبية مكررة
  • عمل اللعبة على 30 إطار فقط
تقييم اللعبة من 10 - 8.5

8.5

تستمر Nintendo بإتاحة الفرصة للكثير من اللاعبين لتجربة تحفها القديمة في مكتبتها، وجعلها قابلة للعب اكثر من أي وقت مضى، وكان اختيار جزء The Thousand-Year Door من بين أجزاء سلسلة Paper Mario في محله؛ كونه واحدا من أروع الأجزاء الفرعية للسلسلة، بقصتها الشيّقة، والتوجه الفني الإبداعي والمبتكر، جعلت من نفسها تجربة لا يمكن تفويتها لعشاق Super Mario.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Footer | javitri ivf. Dragon’s dogma 2 è il miglior gioco del 2024 e forse per sempre.