مقالات

مقال: قوانين اللعب الجديدة ترسّخ مبدأ حماية اللاعبين

بلا شك أن عالم العاب الفديو أصبح وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، مع تطور الصناعة و ارتباطها الوثيق بشبكة الانترنت، أصبح لابد من وجود قوانين و لوائح تنظم التفاعل بين اللاعبين.
ومؤخراً قامت النيابة العامة في السعودية بفرض عقوبات رادعة ضد التنمر الإلكتروني، وقد يظن البعض أنه وقبل ذلك لا وجود لقانون يحمي الفرد أو اللاعب من هذا النوع من الجرائم، فعند الإطلاع على لوائح وقوانين هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات السعودية سنجد أن هذا النوع من الجرائم و الممارسات الغير صحية يندرج تحت نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية منذ عام 2008، و ما هذه القوانين الجديدة إلا تعزيز و ترسيخ لمبدأ حماية الفرد على كافة الأصعدة.
وبلا شك المملكة العربية السعودية كانت ولا زالت لها الدور الفعّال في دعم مجتمع الرياضات الالكترونية نظراً لحجم سوق الالعاب السعودي الذي يعتبر الاكبر عربياً، حيث ان دور المملكة في دعمها للاعبين تجسد بإنشاء الاتحاد السعودي للرياضات الالكترونية والذهنية وسَنْ القوانين التنظيمية لهذا المجتمع.
ثم يأتي بعد ذلك دور الفرد بالالتزام بهذهِ القوانين، ومعرفة حقوقه ضد كل من يخالف هذهِ القوانين. فهنالك ضوابط مهمة لايجب علينا الخروج عنها وذلك لحماية الجميع وتوفير بيئة لعب آمنة لكل اللاعبين.

“فلماذا لا نكتفي باللعب و نستمتع بعيداً عن الاحتقان والخروج عن النص بالتنمر والتعدي على الاخرين؟ .. دمتم بود”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: