الآخبار

السيد Tomonobu Itagaki يؤسس إستيديو جديد و يتشرف بالشراكة مجدداً مع Xbox

عاد  Tomonobu Itagaki مخرج و مطور لعبة Ninja Gaiden إلى تطوير الألعاب من خلال استوديو أسسه مؤخراً، كما كشف في منشور نُشر على صفحته على Facebook، أنه أسس Itagaki Games ، وهو استوديو جديد لا علاقة له بالشركتين السابقتين Tecmo و Valhalla.

يقول السيد: Itagki

“على مدى السنوات الأربع الماضية، كنت أقوم بتعليم و إرشاد المطورين الناشئين، لكن الآن أشعر أنني أريد أن أصنع الألعاب مرة أخرى وأنشأت للتو شركة لهذا الغرض”.

كان المصمم البالغ من العمر 53 عامًا وفريقه في لعبة  Ninja Gaiden وراء أكبر ألعاب Tecmo لما يقرب من عقدين من الزمن، بما في ذلك سلسلة Dead or Alive وإعادة إصدار لعبة Ninja Gaiden بقالب محسن لمنصة الـ Xbox.

ومع ذلك، كان Tomonobu Itagaki قد واجه خلافاً علنياً مع صاحب العمل بعد إصدار Ninja Gaiden II في عام 2008م، والذي دفعه بأن يترك الشركة ويقدم دعوى قضائية بقيمة مليون دولار يزعم وجود مكافآت غير مدفوعة و( تصريحات مخادعة).

وعندما سُئل عما إذا كان سيفكر في العمل مع Microsoft مرة أخرى في المستقبل ، قال  إنه “سيتشرف” بالإنضمام إلى شريكه القديم.

كتب: “سأبدأ من جديد بالأسئلة التي طرحتها على(مصمم Xbox الأصلي) السيد Seamus Blackley قبل عقدين من الزمن في ذلك الوقت، سألته ،” هل أنت واثق من أنك ستهزم PS2؟ “فقال:” “نعم”” .

“لهذا السبب وثقت بهم وأنشأت ألعابًا حصرية على Xbox لمدة عشر سنوات تقريبًا. لقد مرت 20 عامًا منذ ذلك الحين ، وأنشأت شركتي الخاصة ، Itagaki Games ، وهي ليست Tecmo ولا Valhalla. أعلم أن Microsoft كانت و مازالت تمتلك الكثير من الشغف. إذا تواصلوا معي، فسيكون ذلك شرفًا لي “.

وفي ذات السياق أعرب مسؤولي Xbox صراحة عن رغبتهم في الحصول على مطور ألعاب آسيوي، تحديداً إستديو ياباني، في مناسبات متعددة، مما يجعل فرص إنضمام إستديو Itagaki كبيرة. ووفقًا لتقرير بلومبيرج الصادر في نوفمبر 2020م، تواصل Xbox مناقشاتها مع مطوري الألعاب اليابانيين “الكبار والصغار” حيث تواصل البحث عن الاستحواذ على استوديوهات في البلاد، حيث أشارت العديد من الشركات اليابانية بشكل خاص إلى أن Microsoft قد تواصلت معهم بشأن شراء أعمالهم، فهل سنرى إعلانات ضخكة لعلامة الـ Xbox في قادم الأيام، شاركونا أرائكم وإنطباعاتكم، و دمتم بود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: