الآخبار

مصير صفقة إستحواذ Microsoft على شركة Zenimax بيد الإتحاد الأوروبي

أعلنت Microsoft في شهر سبتمبر 2020 عن إستحواذها على شركة ZeniMax، الشركة الأم التي تمتلك إستيديوهات تطوير ضخمة و منها Bethesda Game Studios المطور لألعاب مثل Doom و Fallout. و لكن يبدو أن مصير الصفقة لم يحسم بعد.

فبحسب موقع المفوضية الأوروبية طلبت Microsoft من المفوضية الموافقة على الصفقة في 29 يناير 2021، حيث سيتخذ الاتحاد الأوروبي قرارًا بشأن الموافقة على استحواذ Microsoft على ZeniMax بقيمة 7.5 مليار دولار بحلول الخامس من مارس. و يمكن لمنظمي مكافحة الاحتكار باللجنة إجازة الصفقة خلال مرحلة المراجعة الأولية أو فتح تحقيق إذا كانت لديها مخاوف، وفقًا لتقارير موقع Reuters.

 تهدف Microsoft من خلال هذا الإستحواذ الى تعزيز استديوهات الطرف الاول لديها بشكل قوي وواضح منذ ان بدأت التغييرات مع مطلع العام 2018، وذلك لتكثيف منتاجاتها ودعم خدمة Xbox Game Pass بعدد كبير من المشاريع.

ما رأيكم هل سيوافق الإتحاد الأوروبي على الصفقة أم لا؟ شاركونا رأيكم بالتعليقات بالأسفل. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: