مراجعات

مراجعة Little Nightmares 2

نظرة عامة

واخيرأ وبعد طول انتظار تعود الينا لعبة Little Nightmares 2 الجزء المكمل للجزء الاول الذي صدر قبل اربع سنوات في عام 2017 والذي صدم الكثير وفاق توقعات الاعبين والنقاد على حد سواء في رحلة مليئة بالغموض, تأتينا اللعبة بكل تأكيد من تطوير نفس الاستديو المطور للجزء الاول Tarsier Studios ونشر Bandai Namco.

  

القصة

قصة اللعبة عبارة عن احجية كبيرة يسودها الغموض والرعب ففي كل تقدم فيها تكتشف شيء جديد ويزداد شغفك لكشف المزيد, تتحدث اللعبة هذه المرة عن بطل جديد ومجهول لا نعرف عنه شيئا سوا اسمه وهو Mono في رحلة غريبة مليئة بالرعب والغموض حيث يجد نفسه في بيت مهجور في الغابة نائم وعندما يستيقظ فهو لايعلم كيف او لماذا هو هنا, وبعد التجول قليلا في البيت يجد فتاة محبوسة في قفص فيقوم بتحريرها ومن هنا تبدأ قصتها في الهروب من هذا المكان ومن الصياد الذي يقوم بمطاردتها حتى وصولهما الى مدينة غريبة يسودها الظلام, وفي طريقهم يكتشفون برجا غريبا يقوم ببث اشارة يقوم بالسيطرة على سكان المدينة فيقررون بعدها الذهاب الى البرج ومعرفة كيفية حدوث ذلك وكيفية ايقافه.

  

اسلوب اللعب

اسلوب اللعب في الجزء الثاني لم يختلف كثيرا عن الجزء الأول ولكنه تطور وأصبح اكثر توسعة واجدد شيء حصل في اللعبة هو نظام التعاون بين بطل القصة Mono والفتاة التي انقذها فهما يتعاونان في حل الكثير من المشاكل سواء كان ذلك عن طريق رفعه للقفز الى اماكن اعلى او سحب الأشياء الثقيلة وغيرها من الأشياء الرائعة التي تتميز بها عن الجزء الاول, اما الالغاز في هذا الجزء لم تختلف كثيرا عن الجزء الاول فمثلا نقل الصناديق من مكان الى مكان اخر للوصول الى قبضة الباب وغيرها من الافكار البسيطة التي لاتتطلب سوى التفكير بشكل دقيق ولكن يمكن ان تعلق في جزء معين من اللغز مدة طويلة لتكتشف فيما بعد ان حله بسيط ولا يتطلب الكثير من التفكير وذلك بسبب ان الاشياء صغيرة ولا ينتبه لها اغلب اللاعبين.

عموما الالغاز كانت بسيطة ومتنوعة بين مرحلة واخرى وتحتوي دائما على افكار جديدة مثل اكتشاف قدرة التنقل عن طريق شاشات التلفاز, ومازاد من جمالية الالغاز هو قدرة التعاون بين البطل والفتاة التي انقذها وخاصة انها كانت ذات ذكاء اصطناعي جيد ولا تعيقك في اللعب بل في بعض الاحيان هي من سوف ترشدك وتساعدك في حل الالغاز عند ضياعك.

يتميز بطل الجزء هذه المرة بكونه اقوى جسديا من بطلة الجزء السابق حيث يمكنه رفع الفؤوس والمطارق وكسر الابواب لمحاربة الاعداء بها.

  

المراحل والاعداء

تحتوي مغامرتنا هذه المرة على العديد من المراحل اللتي تحتوي على الكثير من الاعداء المتنوعين الخاصين بكل مرحلة, حيث تبدا اللعبة في غابة مهجورة محاولا الهرب من الصياد الذي يحمل بندقية محاولا بها قتلك, وبعدها تذهب الى مدرسة مليئة بالطلاب المشاغبين ومعلمتهم حيث يتطلب منك الوضع في الكثير من الاحيان قتل الطلاب عن طريق المطارق او الفؤوس للهروب منهم, ومن ثم تذهب الى مستشفى مهجور وهو الاكثر رعبا من بين المناطق حيث تجد نفسك تواجه طبيبا مجنون يقوم باداء تجارب على اعضاء البشر وفي بعض الأماكن يتوجب عليك قتال تلك التجارب اما عن طريق ضربها او ايقافها عن طريق الضوء فهي حساسة تجاهه ومن ثم بعدها واخيرا يصلون الى المدينة حيث سوف تكون اخر وجهاتهم.

  

الرسوم والموسيقى

الرسوم هي اكثر شيء مفاجئ في اللعبة فعلى الرغم من كونها مخصصة للجيل الماضي الا ان الفريق استطاع تطوير عالم مبهر مليء بالغموض والرعب وجعله مليء بالتفاصيل من حيث مجسمات المدينة او الغرف حيث تجد تباين في درجات اللون في الغرفة وكذلك الظلال والإضائة المناسبة للجو العام للعبة حيث كانت خالية من اي شيء يمكن ان يجعلها سيئة.

  

اما موسيقى اللعبة فهي افضل ما سمعت منذ فترة وقد كانت خالية من الاخطاء فلكل مرحلة ولكل موقف ولكل شخصية موسيقى معينة خاصة مملؤة بالحزن والصدمة والحماسة والهدوء.

الايجابيات
  • قصة مشوقة ومرعبة اكثر من الجزء الاول

  • اسلوب لعب جديد ومتنوع خاصة مع اضافة شخصية اخرى ذات ذكاء اصطناعي جيد

  • موسيقى ورسومات اكثر من رائعة تتفوق على الكثير من الالعاب بميزانيات ضخمة

  • افكار والغاز جديدة مختلفة في كل مرحلة

  • اعداء و مراحل متنوعة حيث لايمكن ان تتشابه منطقة باخرى

السلبيات
  • قصر عمر القصة
  • عدم تقديم الكثير عن البطل او العالم فيجب على الاعب ان يستنتج كل ذلك

تمت مراجعة اللعبة على منصة الحاسب الشخصي بنسخة مراجعة تم توفيرها من الناشر

التقييم النهائي - 9

9

الخلاصة: لعبة Little Nightmares 2 من الالعاب والعناوين الجميلة التي لايجب ان تفوت ويجب عليك شرائها فهي عبارة عن تحفة فنية من جميع النواحي من القصة واسلوب اللعب والموسيقى الى الرسومات المبهرة والكئيبة التي تعطيك طابع الخوف حيث برهنت على قدرة المطور على ان يشعرنا بالرعب والحماس باستمرار عن طريق طرح افكار جديدة على الرغم من كثرة المخاطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: