الأخبارتقارير

Nintendo تمنع نشر ألعاب تخص Yakuza على أجهزتها

حسب ما أصدرته شركة Nintendo من نسخ تحتوي على المعلومات المتعلقة بتراخيص المحتوى و توزيعها، نصت المعلومات على أنه لا يمكن للناشرين أو المطورين أن تكون لهم روابط مع ما أسمتهم بـ”القوه المعادية للمجتمع” و المعروفين تحت مسمى Yakuza.

شركة Nintendo كان لديها تاريخ مع Yakuza قبل أن تصبح شركة متخصصة بألعاب الفيديو حيث كانت آنذاك تنتج أوراق اللعب و التي كانت تسمى بـHanafuda. و خلال الثمانينات، كانت المقامرة تعتبر غير قانونية و لكن بما أن أوراق الـhanafuda كانت من دون أرقام فكانت لا تعتبر غير قانونية. و لهذا السبب، كانت أوراق الـhanafuda تحظى بشعبية كبيره في عالم الجريمة، و لذلك لم يرغب صانعوها في جعل شركاتهم تصبح ذات صيت سيء بسبب البطاقات و لهذا أصبحت شركة Nintendo هي المنتج الأساسي للأوراق حيث كانت عصابة Yakuza هي أكبر مشتري للأوراق الـ Hanafuda و شركة Nintendo هي المورد الأول لها، و على ما يبدو أن عصابات الـ Yakuza كانت هي من ساعدت شركة Nintendo  على الصعود لتصبح في الأخير شركة رائدة في صناعة ألعاب الفيديو.

Nintendo تمنع نشر ألعاب تخص Yakuza على أجهزتها

الآن و بعد أكثر من 100 سنة، قطعت شركة Nintedo أي علاقة تربطها مع عصابة Yakuza. و حسب المستندات التي أصدرتها Nintendo و المكونة من 26 صفحة حيث لم تحتوى على المعلومات الكافية بسبب أن الشركة قامت بتنقيح معظمها، و لكن بعضها ينص بوضوح على أن أي شخص له علاقة بعصابات الـYakuza لن يكون قادرا على نشر ألعابة على أجهزة Nintendo و سوف تنهي أي عقد مع أي شخص في حال اكتشاف ذلك. بالإضافة لذلك، ذكرت الشركة للمطورين و الناشرين بأنه لا يسمح لهم تقديم مطالب عنيفة او تهديد للشركة او إتلاف ممتلكات أو احتيال و نشر الشائعات.

 

 

Mohammed Saeed

إداري ، محب للفيديوجيمز منذ الصغر ، محب لسلسلة Oddworld و Fable

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى