مراجعات

مراجعة Ratchet & Clank: Rift Apart

ها نحن الآن على بعد 19 عاما منذ أول ظهور لسلسلة Ratchet & Clank على منصة PlayStation، السلسلة التي مازالت صامدة ليومنا هذا في وقت إختفت فيه سلاسل تحمل نفس التوجه الفني مثل Jak and Daxter والتي تركت مكانها لسلاسل أخرى، وهذا ما جعل  السلسلة تكسب شهرة لا بأس بها.

لن أنكر إعجابي و انبهاري بالمستوى الذي يقدمه Insomniac مؤخرا، حيث قدم لنا تجارب حصرية لمنصة PlayStation بداية من Spiderman نزولا عند Ratchet التي بين أيدينا الآن و التي نحن بصدد مراجعتها، للتذكير اللعبة حصرية لجهاز PlayStation 5 أي لعبة جيل جديد فهل هي فعلا تستحق أن تكون كذلك ؟؟

اللعبة متوفرة الان على منصة 5 PlayStation للجيل الحالي، وبالامكان الحصول عليها من خلال الصفحة الرسمية للعبة  بالاضافة الى المزيد من المعلومات والعروض الخاصة بها.

nbsp

القصة

الثنائي البطل Ratchet و Clank يتم تكريمهم في حفل سنوي على بطولاتهم وشجاعتهم في تخليص المجرة من الأعداء المتربصين بها، أثناء الإحتفال كان لدكتور Nefarious “عدو Ratchet اللدود” كلام آخر، وإستطاع الإستحواذ على سلاح قادر على خلق فجوات زمنية وبدأ بالعبث في الأبعاد الزمنية، ليجد بطلنا نفسه في بعد زمني آخر ويفترق عن شريكه Clank، لتبدأ رحلة إعادة الأمور إلى نصابها.

كما تعودنا من إستوديو Insomniac خاصة في سلسلة Ratchet هو السيناريو البسيط لكن بنسق متسارع وأحداث حماسية من البداية للنهاية، مما جعل المغامرة تعطيني جرعة حماس و متعة لا مثيل لها، الأحداث متسارعة و هذا كان شيئا إيجابيا في الحفاظ على الحماس أثناء المغامرة.

nbsp

التوجه الفني و الشخصيات

نقطة مهمة أريد الإشارة إليها هنا هو إبداع الأستيديو في إبتكار شخصيات جديدة و في نفس الوقت تقديم مسار وأحداث ممتعة وجديدة مثل ما عودتنا عليه السلسلة. فكرة الأبعاد الزمنية سمحت بظهور شخصيات رائعة في السلسلة أبرزها Rivet ( نسخة Ratchet في البعد الزمني الآخر) و هي أول شخصية أنثوية قابلة للعب في السلسلة، أحببت الشخصية بكل صراحة، حواراتها، ماضيها، أهدافها،تعليقاتها….فعلا كانت المفاجأة السارة في هذا الجزء، نفس الشيء بالنسبة للشخصيات الأخرى التي حصلت بدورها على نسخ منها في الأبعاد الزمنية الثانية، لكنها كانت أقل حضورا منها.

nbsp

عالم اللعبة كما هو معروف عنه مليء بالمجرات والأماكن الجميلة، في هذا الجزء بالتحديد تنوع المراحل كان جيدا، التجول بين الكواكب وتعليقات الشخصيات NPC في العالم زادت الأجواء متعة، فقد كان عالم مليء بالحركة والتفاعل و الألوان.

الحوارات في اللعبة و النكت هنا و هناك، والتعليقات الساخرة بين الشخصيات كانت من أفضل الأشياء في المغامرة، السلسة حافظت على توجهها الفني الذي عرفت به وجعلها محبوبة ومتاحة لجميع الأعمار وأفراد العائلة و أعتقد أن هذا أحد أسرار نجاح اللعبة.

nbsp

أسلوب اللعب

الصراع و القتال ضد الآليين من مختلف الأحجام و القدرات كان ولازال الجوهر الرئيسي في السلسلة، سواء عن طريق الأسلحة المتنوعة أو من على ظهر تنين مروض أو أثناء التزحلق على السكك الحديدية، مرورا بحل بعض الألغاز البسيطة هنا و هناك، خاصة بشخصية clank حيث يجب عليك إصلاح بعض الفجوات والأخطاء في الأبعاد، كل هذا في نسق ورتم متصاعد جعلني لا أشعر بالملل أبدا، لأنني كنت أحصل على المزيد من المتعة كلما أحسست أني بحاجة لها.

nbsp

تنوع الأسلحة في هذا الجزء كان ملفتا للنظر مقارنة بالجزء السابق، اللاعب يملك الخيار بين حوالي 20 سلاحا تقريبا لإعطاء أسلوب اللعب شيئا من التنوع و الذي زاد من المتعة.

تمت إضافة بعض الأشياء والحركات للشخصيات القابلة للعب مثل ال Dash الذي يمّكنك من تفادي الهجمات والذي كان غائبا تقريبا في معظم الأجزاء الماضية، إضافات صغيرة هنا و هناك كانت كفيلة بتجديد دماء العنوان و جعل أسلوب اللعب أكثر ديناميكية.

كانت هناك مراحل ممتعة في اللعبة بعضها بمثابة عمليات Hack و تخليص بعض الأجهزة من الفيروسات التي أصابتها، هنا يأتي دور الشخصية الجديدة الأخرى Glitch لتنفيذ المهمة، في مراحل ممتعة وأسلوب لعب شبيه لألعاب الشوتر، هذه المراحل بالذات أضافت نوعا من التغيير في أسلوب اللعب تجنبا للتكرار والملل.

nbsp

تصميم المراحل

أعجبني تصميم المراحل والكواكب التي قمت بزيارتها، لا هو بالكبير الذي تضيع فيه ولا بالصغير والضيق الذي تتذمر من حجمه، التجول في كل كوكب من الكواكب والإستكشاف كان ممتعا للغاية، خصوصا إذا أخذنا بعين الإعتبار التجميعات أو Collectables التي كانت إضافة ممتازة، ليس من ناحية الإستفادة منها في تطوير الشخصية فقط ولكن حتى في تغيير مظهر شخصية Ratchet أو Rivet، استمتعت بالبحث في كل شبر من العوالم عن البدلات المتنوعة التي أعطت الشخصية مظهرا رهيبا، تصميم البدلات في اللعبة وتنوعها كان ممتازا تقريبا بنفس روعة بدلات Spiderman، الأستيديو يبدع مرة ثانية في هذا الجانب.

عمر اللعبة

أكثر شيء انزعجت منه في تجربتي هو قصر و ضحالة محتوى اللعبة، القصة الرئيسية تستطيع إنهائها في ظرف ٦ ساعات ويمكن إضافة ٣ ساعات أخرى لإكمال و الحصول على جميع البدلات و الأشياء المبعثرة هنا و هناك في جميع الكواكب، قد يجد البعض هذه المدة كافية لكن شخصيا و نظرا لسعر اللعبة تمنيت أن يكون هذا المحتوى أكبر نوعا ما.nbsp

الجانب التقني والجرافيكس

نحن أمام لعبة جيل جديد بكل معنى الكلمة، بعد ريميك Demon Souls، اللعبة قدمت آداء تقني باهر على جميع الأصعدة، الرسومات في اللعبة مبهرة للغاية، مع خاصية HDR ونمط الدقة العالية في الخيارات، المحتوى البصري عظيم، بالإضافة لطبيعة عالم اللعبة الظريف وشخصياته و عوالمه المتنوعة، واحتوائه على كم هائل من الألوان جعله متعة بصرية فائقة الجودة.

اللعبة تقدم ثلاثة خيارات للعرض

نمط الدقة الفائقة: و هنا ستتمتع بدقة عرض 4K  و تتبع للأشعة و ٣٠ إطار في الثانية الذي كان كافيا في نظري لتقديم تجربة متوازنة في كل شيء.

نمط الدقة بدون تتبع الأشعة: و هنا ستبقى الدقة 4K  و لكن مع إطارات أعلى و لكن بدون تتبع  الأشعة

نمط الأداء: والذي يمكنك من الإستمتاع ب 60 إطاراً في الثانية ثابتة لكن مع خفض طفيف في الدقة و عدم وجود تقنية تتبع الأشعة.

أكثر ميزة أعجبتني هي الإنتقال السلس و الممتاز بين المشاهد السينيمائية و أسلوب اللعب، الفرق منعدم تماما للأمانة، هذا يجعلك لا تنزعج أبدا، عكس الجزء الماضي على PlayStation 4 الذي كانت مشاهده السينيمائية أغلبها مقتبسة من فيلم السلسلة.

الصوتيات

وجب التنويه إلى أن اللعبة مدبلجة للعربية لكن مع عدم وجود ترجمة للقائمة و الحوارات

الآداء الصوتي للشخصيات كان ممتازا للغاية خاصة في النسخة الأجنبية ( الفرنسية) التي تم بها تختيم اللعبة بالكامل،كما كانت لي تجربة مع الدبلجة العربية و كانت جيدة هي الأخرى، سواء في إختيار الألفاظ والمفردات،لكن يعيبها فقط عدم تنوع المؤدين للشخصيات في النسخة العربية مقارنة بالإنجليزية و الفرنسية، بمعنى كان هناك مؤدي صوت Ratchet مثلا يؤدي دور شخصية ثانية  لكن بنبرة مختلفة.

الموسيقى في اللعبة كما هو معروف عن السلسلة ليست بالكثيرة والمتنوعة و لكنها تفي بالغرض في القتالات وضد الزعماء.

الإيجابيات
  • فكرة الأبعاد الزمنية أضافت الكثير لأسلوب اللعب

  • رسومات رائعة و آداء ممتاز على جميع الأنماط

  • تنوع في الأسلحة أكثر من أي جزء مضى

  • تميز كل كوكب بأجوائه الخاصة و الفريدة

  • الدبلجة العربية دائما مرحب بها

  • شخصية Rivet نجمة العرض بدون شك

السلبيات:
  • محتوى متوسط و كان بالإمكان إضافة الكثير للمغامرة مقارنة بسعر اللعبة

  • بعض المشاكل التقنية

تمت هذه المراجعة على نسخة من اللعبة تم شرائها من قبل المراجع على جهاز Playstation 5

لمشاهدة المزيد من مراجعاتنا تفضلوا بزيارتنا هنا

التقييم النهائي - 8

8

Insomniac يؤكد مرة ثانية علوّ كعبه عندما يتعلق الأمر بلعبة مصممة خصيصا لجهاز Playstation 5، فلعبة Ratchet & Clank: Rift Apart تجربة جيل جديد عالية المقاييس يستحق الأستيديو الثناء عليها، تمنيت أن تكون الرحلة أطول لكن هذا لا يمنع أن تكون من افضل حصريات Playstation 5 بل من أفضل ألعاب السنة لحد الآن.

Hamed Kun

عاشق للألعاب منذ الصغر،محب و قاريء للمانجا،معجب كبير بسلسلة زيلدا و ألعاب فروم سوفتوير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: