الأخبار

المدير السابق للعبة Call of Duty منزعج من عدم تقدير الناس لعملهم

قال Glen Schofield المدير العام السابق لإستيديو Sledgehammer Games بأن المستهلكين لا يقدرون حجم العمل المبذول في صنع عناوين Call of Duty. حيث شارك Schofield في تطوير العديد من أجزاء سلسلة التصويب خلال فترة وجوده في Activision، بما في ذلك Modern Warfare 3 و Advanced Warfare و WWII.

وفي الإصدار الأخير من مجلة Edge، قال Schofield أن الظن بأن الإستيديو يخبز اللعبة (يقصد بساطة العمل) من أجل صناعة العديد من أجزاء Call Of Duty فهذا شي خاطئ تماما. “الناس في الوقت الحاضر [يعتقدون] أن Call of Duty هي … كما تعلمون ، فقط ضعها في المطحنة وستظهر واحدة أخرى ، إنهم لا يدركون حجم العمل المبذول في صنع لعبة Call of Duty. هناك الكثير من الأبحاث”.

“أنت تعمل مع خبراء – لقد درست الحرب العالمية الثانية لمدة ثلاث سنوات. عملت مع المؤرخين. قضيت ثمانية أيام في شاحنة صغيرة في أوروبا أذهب إلى جميع الأماكن التي وضعناها في اللعبة. أطلقت النار بإستعمال أسلحة مختلفة. كل هذه الأشياء التي عليك القيام بها عندما تعمل على لعبة Call of Duty”.

عمل Schofield لمدة 30 عامًا في الصناعة الألعاب ، بما في ذلك لعبته الأولى ، لعبة المنصات Barbie: Game Girl عام 1992 و اللعبة التي اشتهر بها ، Dead Space ، ومشروعه الحالي ، لعبة رعب البقاء على قيد الحياة التي تدور أحداثها في عالم PUBG تسمى The Callisto Protocol ؛ وهو المشروع الأول لإستيديو Striking Distance.

Othmane Belfar

محرر في فريق Elder Players - عاشق لشتَّى أنواع الألعاب ، خاصة الخيال العلمي والتخفي - ألعابي المفضلة سلسلة Halo والتحفة Outer Wilds

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى