مراجعات

مراجعة | Resident Evil 3

*هذه المراجعة تم العمل عليها والإنتهاء منها في شهر أبريل، ولكن أُجلت إلى حين إفتتاح الموقع الجديد Elder Players*

جميعنا نعلم أن سلسلة Resident Evil من أقوى الأسماء في تاريخ ألعاب الرعب والبقاء، ولها شعبية جارفة ومعجبين كثر، حيث أنها كانت من أوائل ألعاب البقاء والتي سنت الكثير من القوانين في عالم هذا النوع من الألعاب.

وعندما ننظر إلى سلسلة Resident Evil فهي إحدى تلك السلاسل التي ترى كثيراً من اللاعبين يتعلقون بها وبقصصها وشخصياتها حتى بعد مرور كل هذا الزمن، إذ كان أول إصدار للعبتنا Resident Evil: Nemisis في 1999، أي أن إعادة الصنع هذه (Remake) تأتينا بعد حوالي 21 سنة، فلنرى إن كان هذا ال Remake جدير بتلك الذكريات وبمستوى اللعبة الأصلية وما أحدث فيها من تغييرات جذرية.

القصة

بعد شهرين من أحداث القصر الشهيرة، والتي تسببت بكوارث في مدينة Racoon، تأتينا أحداث القصة بالتزامن مع أحداث الجزء الثاني بنفس المكان وبنفس الأيام تقريباً، لذلك سنجد تشابه كبير بين المناطق والخريطة تقريباً هي ذاتها. تبدأ أحداث القصة عندما تستيقظ بطلتنا Jill من كابوس مفزع على مكالمة من أحد عناصر فرقة Alpha وهو Brad الذي له علاقة كبيرة بقصة السلسلة، ليحذرها من شيء قادم، وما هي إلا لحظات حتى يحطم جدار شقتها ويدخل بعبارته المعروفة والتي لا يجيد غيرها STAAAAAAAARS، إذ تكمن مهمته في التخلص منها ومن كل من له علاقة بالمجموعة التي تفتش في خفايا شركة Umbrella ومشاريعها.

القصة تبدأ بشكل متسارع ورائع! وظهور Nemesis لا زال محتفظاً بهيبته وقوة شخصيته التي لطالما أثارت الرعب في قلوب اللاعبين. المقدمة القصصية في غاية الروعة، وتقديم الشخصيات كان جميل وجعلني اتحمس لما هو قادم بالأحداث، كان هذا حتى أنهيت المقدمة، بعدها بدأت أحداث اللعبة تهدأ حتى عودة ال Nemesis مجدداً! القصة للاسف تم إختصار بعض أحداثها، ولم يضاف لها ما يشرح لنا أكثر عن القصة، على سبيل المثال وددت لو أُحطنا بتفاصيل للأمور الغامضة عن بغض الشخصيات، أو محتوى قصصي إضافي عن المدينة والأحداث المفجعة التي تحصل فيها، وكذلك، نرى إختصار سيء للألغاز، لم أواجه أي لغز يجعلني أفكر مرارا وتكرارا كما كان Resident Evil 2 Remake.

ولا يوجد سوى تحديات بسيطة لا تسمن ولا تغني من جوع، أيضاً هنالك سلبية أخرى، وهو عمر اللعبة القصير جدا، وعدم وجود مسارات للقصة، بالاضافة إلى هدوء رتم القصة كما أسلفنا، عدا الأوقات التي يتواجد فيها العدو الرهيب Nemesis. القصة بالمجمل كانت تحتاج إلى تفاصيل أكثر وتعب من الكاتب، لكي تظهر بشكل أفضل من هذا الذي ظهرت به.

أسلوب اللعب

أسلوب اللعب شبه مماثل لما جاء في Remake الجزء الثاني من اللعبة والذي كان ممتازاً، والذي صدر مطلع العام الماضي. ولا بأس في هذا وهو المتوقع أصلاً! سوا أن لدي تعقيب بسيط يتعلق بالتحكم، إذ أصبحت اللعبة تعاني قليلاً على مستوى التحكم بالأسلحة، ولكن بعد وقت ستتعود عليه. أيضاً، هنالك إضافة جديدة جديرة بالذكر، وهي المراوغة، والتي تمكنك من التخلص من أعدائك وتفادي هجماتهم إذا ما قمت بها في التوقيت الصحيح، وتعطيك الفرصة لتوجيه هجمة مرتدة سريعة قبل أن يهاجمك العدو من جديد. كمية الأسلحة وتنوعها لا بأس به.

أيضاً لدينا قتالات متنوعة للأعداء العاديين والمتطورين، وأيضاً الزعيم الخارق Nemesis الذي سيكون كالشوكة في حلقك طوال اللعبة، وستتواجه معه في مرات كثيرة وبمختلف الأماكن والمناطق ، منها ما لا سبيل لديك فيها إلا الهرب أو تعطيله والهرب، ومنها ما بإمكانك مواجهته مباشرة ما يحتاج منك تركيز أكبر على المطاردات والإنتباه على ذخيرتك، التي وبالمناسبة لن تعاني معها كما في Resident Evil 2 Remake حيث كانت كل طلقة تحسب حسابها بسبب قلة الذخيرة ما يضفي جواً وتجربة مماسبة للعبة البقاء، وهنا هذا عيب وسلبية في Resident Evil 3 Remake، فاللعبة أصبحت أقرب لل Action منها لل Survival.

بالمجمل, أسلوب اللعب رائع مع بعض العيوب وأسهل من الجزء الماضي إذا تغاضينا عن المدة المحتاجة للتعود على التحكم. لكنه جميل ولا يزال يعطي شعور ألعاب البقاء بسبب وجود Nemisis الذي لا ينفك يطاردك حتى نهاية اللعبة، فيصبح جل تفكيرك: “هل سيظهر هنا؟”..

الرسوميات والصوتيات

اللعبة تقدم لنا خلطة مدهشة من الرسوم والمؤثرات والبصرية الرائعة، من الألوان المتقنة والتصاميم الدقيقة لتفاصيل العالم. الشخصيات كذلك تتميز بالدقة في رسم أشكالهم ووجوههم، وأخص بالذكر شخصية Nemesis الذي ظهر بهيئة مرعبة وتصميم في غاية التوحش والدقة. أيضاً تصميم الخريطة والمراحل جميل، والشيء الجميل الآخر هو الصوتيات والألحان المناسبة لأجواء اللعبة وتحبس الأنفاس، والتي تضيف الكثير للعبة ولحظاتها المقلقة، وأخص بالذكر طبعاً موسيقى ظهور Nemesis، الذي يبث فيك الرعب بدخوله المفاجئ حتى بدون الموسيقى فما بالك بالأمر عند مزامنتها للظهور! والتمثيل الصوتي ممتاز كذلك ومناسب للشخصيات ونوع القصة والأحداث.

طور اللعب الجماعي

يبدو لي أن طور اللعب الجماعي كان من الوسائل التي لجأ إليها المطور لإطالة أمد التجربة، التي لا تتجاوز الخمس ساعات وبدون تحديات حقيقية تلهفك للعودة لها مجدداً بعد إنهاء اللعبة أو تفاصيل قصصية لإعادة النظر فيها، اللعبة تقدم لنا طور لعب تعاوني (Cooperative) لأربع لاعبين، يتعاونون فيما بينهم لتخطي الصعاب والتحديات في رحلة متوهة مليئة بالأخطار والمواجهات العنيفة التي ستخوضها مع أصدقائك. ولديك عدة تطويرات تعتمد على النقاط التي تتحصل عليها عند اللعب.

أيضاً هنالك طور آخر تنافسي (Competitive) فيه تقوم بتحدي اللاعبين الأربع وتحاول تعطيلهم بالافخاخ والتحكم عبر الكاميرات للقضاء على اللاعبين، وبالمجمل، طور اللعب الجماعي لم يكن سوى حشو لا يقدم شيئاً مميزاً ومثيراً للعبة للأسف، إذ أنه لم يكن الشافع لعمر اللعبة القصير نسبة لثمنها الكامل، وفي اعتقادي يرجع السبب في ذلك إلى عدم إجادة الفريق لهذا النوع من الألعاب التعاونية والتنافسية.

التقييم النهائي : 6.5

الإيجابيات
  • ألحان جميلة مناسبة للأجواء، وتمثيل صوتي ممتاز مناسب لنوع القصة وشخصياتها.
  • أسلوب اللعب لازال رائعاً والإضافات التي قدمها أعطت اللعبة هوية جديدة.
  • نقلة رسومية عن RE2 Remake وتفاصيل دقيقة، بالإضافة إلى الاضاءات المتقنة.
  • شخصيات رائعة مصممة ومكتوبة بعناية، نخص بالذكر خصم اللعبة Nemisis وبطلتنا Jill Valentine.
السلبيات
  • قصر مدة اللعبة، بإمكانك إنهاءها في خمس ساعات.
  • القصة لم ترتقي إلى المستوى المأمول، بالاضافة إلى هدوء رتمها أغلب الوقت وإتسامها بالسطحية.
  • طور اللعب الجماعي لا يقدم شيء يستحق الإشادة ولا يعطي بعداً يخفف من وطئة قصر عمر اللعبة.
  • لا يوجد قيمة لإعادة اللعبة (Replay Value) تحمسك للعودة مرة أخرى لها.

المخلص: اللعبة أشبه بمحتوى إضافي رائع إلى Resident Evil 2 Remake، بسبب قصر عمرها وسطحية قصتها واختصارها للأحداث في اللعبة الأصلية، ولكنها قدمت تطور جدير بالذكر من ناحية البصريات والصوتيات مع الحفاظ على أسلوب اللعب المتقن في RE2 Remake ، والخصم الرئيسي في اللعبة له الفضل الأكبر في جعلها تستحق الإقتناء، ولكن ليس مقابل ثمنها الكامل

 

10
FEP StaffiG4MeRxMeTrOEzio507ExpierAbdulrahman

مقالات ذات صلة

2 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
error: