الأخبار

مايكروسوفت تؤكد أنها قدمت صفقة لمدة 10 سنوات لبقاء Call of Duty على البلايستيشن

تخضع عملية استحواذ مايكروسوفت المقترحة على آكتفيجن بليزارد للتدقيق الشديد من قبل الهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم، حيث تبحث أمثال CMA في المملكة المتحدة، والاتحاد الأوروبي، و FTC في الولايات المتحدة بشكل أعمق في الصفقة بسبب مخاوف من تأثيرها على المنافسة في السوق. وعلى وجه التحديد، برزت سوني كواحدة من أكبر المعارضين للصفقة، حيث أعربت الشركة مرارًا عن مخاوفها بشأن إمكانية أن تصبح Call of Duty في النهاية حصرية للاكس بوكس.

ومع ذلك، اتخذت مايكروسوفت خطوة أخرى في محاولتها تهدئة تلك المخاوف. في مقال رأي نُشر في صحيفة The Wall Street Journal، أكد رئيس شركة مايكروسوفت Brad Smith تفاصيل هذا التقرير الحديث، حيث ادعى أن الشركة عرضت صفقة طويلة الأجل على شركة سوني التي ستلتزم بالحفاظ على Call of Duty على بلايستيشن لـ العشر سنوات القادمة.

في وقت سابق من العام، كشف رئيس الاكس بوكس Phil Spencer أن مايكروسوفت قد عرضت صفقة مماثلة لشركة سوني، لكن Jim Ryan الرئيس التنفيذي لشركة بلايستيشن  قال في رد بعد ذلك بوقت قصير أن الصفقة امتدت لمدة ثلاث سنوات فقط بعد اتفاقية سوني الحالية مع آكتفيجن (والتي يقال إنها سارية حتى 2025)، وبالتالي اعتبر غير مناسب.

Othmane Belfar

محرر في فريق Elder Players - عاشق لشتَّى أنواع الألعاب ، خاصة الخيال العلمي والتخفي - ألعابي المفضلة سلسلة Halo والتحفة Outer Wilds

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »