PCPlayStationXboxتقارير

إصدار لعبة Red Dead Redemption يثير خيبة أمل المعجبين

كما تعلمون، أعلنت شركة Rockstar Games عن إصدار لعبة Red Dead Redemption على أجهزة PS4 و Switch، وهي إعادة إصدار من اللعبة الأصلية، التي صدرت في عام 2010 على أجهزة PS3 و Xbox 360. ووفقا للشركة، فإن هذا الإصدار يحتوي على نفس المحتوى والرسومات والأداء الذي يمكن تشغيله على أجهزة الجيل الحالي.

إصدار لعبة Red Dead Redemption يثير خيبة أمل المعجبين

ومع ذلك، فإن هذا الإعلان لم يلقَ ترحيبا من قبل المعجبين، الذين كانوا يأملون في إعادة صنع أو تحسين اللعبة، خاصة بعد نجاح الجزء الثاني من السلسلة، Red Dead Redemption 2، الذي صدر في عام 2018. كما أن هذا الإصدار يأتي بعد إصدار Grand Theft Auto: The Trilogy – The Definitive Edition، وهي حزمة مكونة من ثلاث ألعاب من سلسلة Grand Theft Auto، التي تم إعادة صنعها بشكل جزئي وإضافة بعض التحسينات عليها.

ولكن هذه الحزمة كانت أيضا مخيبة للآمال بسبب الأخطاء والعيوب التي شابتها، مثل تغيير شكل الشخصيات والظروف الجوية والإضاءة والظلال، وانخفاض مستوى التفاصيل والواقعية، وتقطيع الصورة والصوت، وغيرها من المشاكل التقنية. كما أن هذه الحزمة تم حظرها في بعض الدول بسبب احتوائها على محتوى مخالف للقوانين أو المبادئ الأخلاقية.

إصدار لعبة Red Dead Redemption يثير خيبة أمل المعجبين

وقد أثار هذان الإصداران جدلا حول استراتيجية شركة Rockstar Games وشركة Take-Two Interactive، المالكة لها، في إعادة صنع وتحسين ألعابهما. ففي حين قال رئيس شركة Take-Two Interactive، ستراوس زيلنيك، في نوفمبر الماضي إن شركته لا تقوم بـ”إعادة تغليف” ألعابها القديمة، بل تقدم “إصدارات جديدة” منها، فإن شركة Rockstar Games قالت في بيان لها إن هذه الألعاب هي “إعادة اصدار” من الألعاب الأصلية.

وقد انتقد الكثير من المحللين والنقاد هذا التناقض في التصريحات، مشيرين إلى أن هذه الإصدارات تمثل فرصة ضائعة لشركة Rockstar Games لإعادة إحياء ألعابها الكلاسيكية وتقديمها بشكل محدث ومطور للمعجبين القدامى والجدد. كما أن هذه الإصدارات تظهر عدم احترام شركة Rockstar Games لتراثها وجودتها، وتسعى فقط لتحقيق الأرباح من خلال استغلال شعبية ألعابها.

إصدار لعبة Red Dead Redemption يثير خيبة أمل المعجبين

وفي ظل هذا الوضع، يبقى السؤال مطروحا: هل ستستمر شركة Rockstar Games في إصدار نسخ محمولة من ألعابها القديمة، أم ستقوم بإعادة صنعها بشكل يليق بها ويناسب تطلعات المعجبين؟ وهل ستتأثر سمعة شركة Rockstar Games وشركة Take-Two Interactive بسبب هذه الإصدارات المخيبة للآمال؟

إن احببتم المقالة، يمكنكم الاطلاع على بقية مقالاتنا من هنا.

EP Staff

عضوية خاصة بالإدارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى