الآخبار

شركة Google تغلق إستيديوهاتها الداخلية

Google Stadia، منصة البث في أواخر عام 2019 والتي وعدت بإحداث ثورة في الألعاب من خلال السماح للمستخدمين ببث الألعاب دون الحاجة إلى امتلاك حاسب شخصي PC  أو جهاز منزلي قوي، حيث تعمل على تغيير مسارها والخروج من مجال صناعة الألعاب وستقدم الآن منصتها مباشرة إلى ناشري الألعاب جنبًا إلى جنب مع تقديم Stadia Pro للجمهور.

حيث ستغلق Google استديوهات الألعاب الموجودة في مونتريال ولوس أنجلوس. لم تصدر هذه الإستيديوهات أي من الألعاب حتى الآن. وقال مصدر مطلع على عمليات Stadia إن هذا الإغلاق سيؤثر على حوالي 150 مطورًا. و تقول الشركة إنها ستحاول إيجاد هؤلاء المطورين مناصب جديدة في Google.

ما رأيكم؟ هل كان هذا متوقعاً من خدمة Google Stadia، شاركونا رأيكم بالأسفل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: