الأخبار

ألمانيا تحظر بيع الألعاب التي تحتوي على صناديق الغنائم على القاصرين

أقر البرلمان الألماني قانونًا جديدًا لحماية الشباب يحظر على القاصرين شراء ألعاب الفيديو التي تحتوي على صناديق الغنائم ” Loot Box “، و لمن لا يعرف ما هي صناديق الغنائم، هي صناديق تحتوي على أشياء خاصة و عشوائية للعبة يتم شرائها عبر العملات الخاصة باللعبة أو عبر النقود الحقيقية، و كثيراً ما تم تشبيه صناديق الغنائم بالقمار، لإنها في بعض الألعاب التنافسية تمنح الأفضلية للاعبين الذين أنفقوا أموالاً أكثر من غيرهم، مما جعل بعض البلدان تتخذ إجرائات و لوائح بخصوصها. و على الرغم من ذلك لا ننكر أن هذه الصناديق تحقق إيرادات كبيرة لشركات الألعاب.

مؤخراً و تحديداً بنهاية السنة الماضية تم رفع دعوى قضائية على شركة EA عبر مجموعة من الأفراد يدعون فيها أن الشركة تقوم بالتلاعب على اللاعبين لتحفيزهم على شراء هذه الصناديق، و كان محتوى الدعوى أن الشركة استعملت تقنية “التعديل الديناميكي للصعوبة” والتي تساعد على تحدي اللاعبين في ألعاب مثل Madden و FIFA و رفع صعوبتها، و وفقًا للمدعين كانت هذه الصعوبة المتزايدة تهدف إلى دفع اللاعبين نحو شراء صناديق أكثر  للحصول على لاعبين أفضل.

Hussain Ali

حسين علي، مهندس ميكانيكي يهوى القراءة و العاب الفيديو، يعشق ألعاب المغامرات و العاب RPG، ألعابي المفضلة سلسلة Tomb Riader و سلسلة Fire Emblem وكذلك الأيقونة Halo

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى