الأخبار

CD PROJEKT RED تتعرض للقرصنة والإبتزاز من قبل مجهول

تعرضت شركة التطوير CD Projekt Red لعملية قرصنة بيانات، بعد وصول غير مصرح به من ” مجهول”، حسبما كشفت الشركة على منصة التواصل الإجتماعي  Twitter.

يُزعم أن الاختراق سمح بالوصول إلى الأكواد الأساسية لألعاب Cyberpunk 2077 و The Witcher 3 و Gwent ونسخة لم يتم إصدارها من The Witcher 3.

وصرحت CDPR في بيان رسمي أنه “بالأمس اكتشفنا أننا أصبحنا ضحية لهجوم إلكتروني مستهدف ، بسبب تعرض بعض أنظمتنا الداخلية للاختراق”.

“حصل(مجهول) على وصول غير مصرح به إلى شبكتنا الداخلية، وقام بجمع بيانات معينة تنتمي إلى مجموعة  CD PROJEKT ، وترك مذكرة فدية، علنية في نفس المحتوى الذي ننشره للجمهور”.

يؤكد الاستوديو أنه وبالرغم من تشفير بعض الأجهزة في الشبكة الداخلية، تظل النسخ الاحتياطية الخاصة بهم سليمة، و تؤكد الشركة أيضًا،  بأن البيانات التي تم اختراقها لا تتضمن أي معلومات شخصية للعملاء أو المستخدمين. وتدعي أن المجهول قد حصل على معلومات حول؛ المحاسبة، والإدارة، والقانون، وعلاقات مستثمري الموارد البشرية والمزيد من المعلومات الإدارية.

 وهدد المجهول الشركة بأنه وإذا لم يتم التوصل إلى إتفاق مع الشركة، فإن الأكواد والمعلومات المتحصل عليها عنوة سيتم بيعها أو تسريبها عبر الإنترنت، وأنه سيتم إرسال المستندات إلى وسائل الإعلام والصحافة المختصة بعالم الألعاب. وفي الوقت نفسه، تصر CD Projekt Red على أن خيار التفاوض مع الفاعل غير مطروح أبداً وأنهم يسعون لحل هذه الإشكالية في أقرب وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
%d مدونون معجبون بهذه: