تقارير
أخر الأخبار

كل ما نعرفه عن حكاية الطاعون A Plague Tale: Requiem

اقترب موعد الجزء الجديد من حكاية الطاعون لعبة A Plague Tale: Requiem التي أصبحت على بعد أيام قليلة، اللعبة السوداوية والعاطفية التي جسدت روابط الأخوّة أعمق تجسيد، والهمتنا رغم الحزن والأسى الذى طغى عليها، حيث من المقرر إطلاقها في 18 أكتوبر 2022. وخلال هذا الوقت القصير المتبقي من الآن وحتى الإصدار الرسمي، فإن جزءاً كبيراً من التفاصيل أصبح ملموساً أكثر من أي وقت مضى. لذا، إذا كنت تستعد لرحلة أميسيا وهوجو المليئة بالجرذان ولا تمانع في معرفة بعض التفاصيل عنها، إليك أهم الأشياء التي نعرفها حتى الآن عنها.

كل ما نعرفه عن حكاية الطاعون A Plague Tale: Requiem

قصة حكاية الطاعون A Plague Tale: Requiem

هذا الجزء من حكاية الطاعون والذي يأتي بعنوان Requiem هو تكملة مباشرة للجزء الماضي (A Plague Tale Innocence) ، لنتابع رحلة الشقيقين الفرنسيين أميسيا وهوجو في مغامرة مليئة بالجرذان تدور في القرن الرابع عشر. هذه المرة، تظهر لنا اللعبة بالمشهد الكئيب الذي مزقته الحرب في مواقع أكثر حيوية على الساحل الفرنسي، تاركين منطقة (Aquitaine) وراءنا لتتركز أحداث الجزء الجديد في الجنوب الفرنسي. ومرة أخرى، سيتولى اللاعب دور أميسيا دي رون، بطلة المقلاع ذات القلب الحنون الحديدي، وهي تجوب جنوب فرنسا بحثاً عن علاج نهائي للعنة هوجو التي غيرت حياته.

كما في الجزء السابق، سيتركز القسم الأكبر من اللعبة حول الجرذان والطاعون الذي أودى بحياة الكثيرين. مع اقتراب هوجو من حافة الانهيار في محاولة السيطرة على لعنته، يجب على أميسيا أن تغامر وتبحث عن علاج قبل أن يفوت الأوان. مع وجود عدد قليل من الأصدقاء لمساعدتها ومجموعة من الأسلحة اليدوية، يتوجب على بطلتنا أن تتحدى المجهول و تجنب جنود محاكم التفتيش والطاعون وجحافل الجرذان الموبوءة باذلةً كلّ جهدها لمساعدة شقيقها الصغير وحمايته من مواجهة مصير مشؤوم.

كل ما نعرفه عن حكاية الطاعون A Plague Tale: Requiem

أسلوب اللعب

لعبة A Plague Tale Requiem هي لعبة مغامرات من منظور الشخص الثالث، ترتكز بشدة على العناصر التي تحركها القصة والتي هي غالباً مؤثرة وعاطفية. نتقدم فيها مع بطلتنا، مع ترسانة أسلحة أكثر تقدمًا وعالم أكثر قتامةً بكثير من سابقه.

تحتاج أميسيا إلى تجنب المواجهات العدائية حيثما كان ذلك ممكنًا ولكن على عكس عمليات القتل الفورية التي قامت بها خلال الجزء الماضي، فإنها لا تموت مباشرة بعد إصابة أحد الأعداء لها ويمكنها العودة إلى التخفي إذا تم رصدها. مسلحة بالعديد من الأسلحة إلى جانب المقلاع الذي تم استخدامه كسلاح أساسي للدفاع في اللعبة الأولى، ستقدم اللعبة في هذا الجزء القوس والنشاب أيضاً، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من التكتيكات القتالية القائمة على التخفي.

أكد استديو  Asobo  أيضًا أنه، مثل اللعبة الأولى، ستتاح للاعبين الفرصة للعب دور هوغو. لسوء الحظ، ليس من الواضح ما إذا كان الشقيق سيحصل على دور صغير في اللعبة، أم دور أكبر بكثير وأكثر تأثيراً مما كان عليه سابقاً، حيث يمكن لهوغو الآن التلاعب بجحافل الجرذان لصالحه، إما لحل الألغاز أو قتل الأعداء. لديه أيضًا قدرة إيكو التي تتيح له رؤية الأعداء من خلال الجدران، وكما في السابق، تخشى الجرذان النار والأماكن المضاءة، ولكن إذا ابتعدت الشخصية عن الظلام، فسوف تهاجمها بشراسة.

كل ما نعرفه عن حكاية الطاعون A Plague Tale: Requiem

الجرذان في حكاية الطاعون

واحدة من أكثر الميزات إثارة للإعجاب، وإن كانت مثيرة للقلق بعض الشيء، والتي أعلن عنها استديو Asobo، كانت كمية الجرذان التي ستستخدمها اللعبة. فقد قدمت اللعبة 5.000 جرذ فقط في الجزء السابق، إلا أن الجزء الجديد (Requiem)، سوف يحتوي على ما يصل إلى 300.000 جرذ. وبالتالي سيتعين على اللاعبين تحمل حشود الجرذان بأعداد أكبر بكثير. أيضاً بدلاً من خلق دوامات كما في الجزء السابق، ستظهر حركتهم كموجة عملاقة، مثل تسونامي الجرذان.

تم احتساب العديد من المتواليات مسبقًا للتحكم في هذا التأثير بشكل أفضل. لقد أصبحت الجرذان أكثر ذكاءً أيضاً، وسوف تتحرك حشودها بمزيد من الوعي بالبيئة المحيطة، وستتمكن الجرذان أيضاً من تجنب الضوء بشكل أفضل. حيث يعود الفضل في ذلك لمحرك اللعبة الداخلي، الذي قام الاستديو بتطويره ليتيح لهم التركيز على مثل هذه الميزات، دون الحاجة إلى الاعتماد على فريق خارجي.

“الجرذان هي سمة أساسية في لعبة A Plague Tale ، وفي هذه اللعبة الثانية أردنا دفع إمكانيات الجيل الجديد إلى أقصى الحدود لرفع الرعب والصدمات التي تسببها الجرذان إلى مستوى أعلى”، حسب ما قال (Nicolas Bécavin)، مبرمج للمحرك الرئيسي في استديو Asobo.

كل ما نعرفه عن حكاية الطاعون A Plague Tale: Requiem

موعد الجزء الجديد من حكاية الطاعون

تم تحديد موعد إصدار لعبة A Plague Tale Requiem ليكون في 18 أكتوبر 2022 مع توفر اللغة العربية. وكما تم اقتصار إصدار اللعبة على أجهزة الجيل الحالي اكس بوكس سيريس X/S والبلايستيشن 5 بالإضافة إلى نينتندو سويتش عبر السحابة وأجهزة الحاسب الشخصي. وسيتم إطلاقها من اليوم الأول على خدمة  Xbox Game Pass  و Game Pass Ultimate.

فعلى عكس الجزء الماضي، يتخطى الجزء الجديد جهازي بلايستيشن 4 واكس بوكس ون، ومع ذلك، يمكن لأي شخص مشترك في Xbox Game Pass Ultimate الوصول إلى الإصدار السحابي للعبة من خلال جهاز اكس بوكس ون الخاص به، بشرط وجود اتصال إنترنت قوي.

بناء عليه سوف يتميز الجيل الجديد ببيئة بصرية غامرة وديناميكية أكثر حيث سيكون هناك أيضاً قدر كبير من التفاصيل الإضافية بفضل قوة وحدة معالجة الرسومات، من الإضاءة المحسّنة إلى الزخارف الأكثر تفصيلاً.

حيث وضح  الاستديو سبب حصر اللعبة على الجيل الجديد بقوله: “لقد توصلنا إلى هذا القرار في وقت مبكر من العملية، حيث كانت لدينا رؤية محددة للعبة؛ أردنا إنشاء خطوة متقدمة أكثر في هذه المغامرة، وكأنها تجربة 2.0، وليس مجرد إعادة تمثيل للعبة الأولى.  لذلك، توصلنا بسرعة إلى استنتاج مفاده أنه علينا أن نحرر أنفسنا من قيود الجيل القديم للاستفادة الكاملة من ميزات الجيل الجديد”.

المنصات، والإصدارات

A Plague Tale Requiem متاحة للشراء في نسختين، الأولى Standard وستكلف 60 $ على اكس بوكس وبلايستيشن وأجهزة الحاسب الشخصي عبر متجر Steam، وستقتصر على اللعبة الأساسية فقط. والثانية Collector’s Edition ستكلف 190$ وتشتمل هذه النسخة على غطاء صندوق حصري (Xbox Series X \ PlayStation 5) ، وتمثال لأميسيا وهوجو، وثلاث مطبوعات حجرية، وقرص فينيل، وبروش من ريش.

إن احببتم المقالة، يمكنكم الاطلاع على بقية مقالاتنا من هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى