مراجعات

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

بعد 8 سنوات طويلة من التطوير والتأجيلات الامنتهية صدرت لعبة Mount & Blade Bannerlord من تطوير الاستيديو  Taleworld بعد ان فقد الكثير من الاعبين الامل في صدورها بسبب المشاكل التي حدثت في الاستديو سنة 2014، ولكن مع الاسف بعد مدة التطوير الطويلة اطلقت اللعبه بمرحلة Early Access.

يرجى التنويه أن هذه المراجعة على نسخة Early Access من آخر تحديث للعبة.

اللعبة تتوفر الآن حصرياً على الحاسب الشخصي PC  على متجر Steam بمرحلة Early Access وللحصول على المزيد من المعلومات أو شراء اللعبة يمكنم زيارة موقع اللعبة هنا.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

القصة

تقع قصة اللعبة في قارة Calradia قبل 210 سنة من أحداث Mount & Blade: Warband في فترة تكوين الممالك التي تتواجد في Warband، ستبدأ القصة وأنته تهرب فهناك من قتل والداك وأختطف أخوانك الصغار ويجب عليك أنته وأخوك الناجيين الوحيدين أنقاذ ما تبقى من عائلتك.

تحتوي اللعبه على قصه بسطية وليس من الضروري ان تتبعها فيمكنك ان تنشأ قصتك الخاصة، يمكنك ان تكون تاجر او قاطع طريق او امير او قائد جيش او ملك تسيطر على خريطة اللعبه كاملة وتنشأ مملكتك الخاصة، وكذلك لست ملزم بان تبقى بنفس الشخصية فيمكنك ان تكون قاطع طريق وبعدها تتحول الى امير او ملك او قائد جيش عند احد الملوك، فتركيز اللعبه الاساسي حول اسلوب اللعب وتطوير شخصيتك الاساسية، فيمكنك ان تكون شخصية ذكر او انثى وكل واحدة منها سوف تؤثر على طريقة اللعب.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

اسلوب اللعب

تركيز اللعبة كما ذكرت سابقا هو حول اسلوب اللعب، فهو يتميز بالتشعب والكثير من التفاصيل لأنه يمزج بين اسلوب اللعب الاستراتيجي من منظور الشخص الثالث او من خلال اسلوب لعب RPG ومعارك من خلال منظور الشخص الاول، وتعد المعارك في اللعبه هي الجزء الرئيسي فعند اختيارك لخيار قيادة الجيش سوف تقود جيشك الخاص وتوجههم الى المعركة.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

اول الاشياء التي يمكن ملاحظتها هي خريطة اللعبة فهي تبدو مشابهة للجزء الاول ولكن برسومات اقوى، فهي تتكون من عدة ممالك وكل مملكة لها القرى والمدن والقلاع الخاصة بها، الجديد في الخريطة وإختلافها وتفوقها عن خريطة اللعبة السابقة هي انها متصلة وكل مملكة متداخلة مع الاخرى وتستطيع ان تتنقل فيما بينهم بسهولة.

اما وقت التنقل فهو يعتمد على سرعتك الخاصة فيمكن ان تزداد إن كنت تحمل اشياء كثيرة او عدد الجنود الذي تقوم بإمرتهم اكثر من المسموح او عدم وجود عدد كافي من الأحصنة بل أنها تراعي الوقت والمكان إيضاً، فحينما تكون في الليل او الشتاء سرعتك ستقل، وكذلك يمكن ان تزيد سرعتك اذا كنت تحمل اغراض قليلة وخفيفة ولديك احصنة كثيرة او تسير في سهول وغيرها.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlordيمكنك ان تختار بين العديد من الوظائف والقصص التي تختارها وتكونها بنفسك فيمكنك ان تكون حداد من خلال زيادة مهارة الحدادة لديك smithy من خلال شجرة المهارات، وتقوم ببيع ما تصنعه في المدن او يمكنك ان تكون تاجر يقوم ببيع السلع، حيث تقوم بشراء سلع من قرية تمتاز برخص المادة بها وتقوم ببيعها في مدينة يكون سعر السلعة اغلى من القرية وكذلك يمكنك زيادتها من شجرة المهارات TRADE.

او ان تكون قائد جيش لدى احد الملوك ك Vessels وتقوم بتوسيع المملكة او الدفاع عنها ويمكنك ان تجمع هذه الامور كلها معا وان تختص بها جميعا، هذا النظام في الحقيقة ممتع ومتوسع وخاصة أن في كل تحديث تضاف مواد جديدة ووظائف اكثر.

القتال ايضا واسع فيمكنك إختيار العديد من الاسلحة عند القتال، يمكنك ان تختار رمح، قوس، سيف، فأس، ويمكنك ان تمتطي حصان وتقاتل عليه او على الاقدام ولكل منها مهارات يجب عليك زيادتها والاحتراف بها لكي تتعود عليها الشخصية ويصبح القتال والتحكم فيها اسرع واقوى.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

الشخصية

من الأشياء المميزة الكثيرة في اللعبه هي تعديل الشخصية، فهي تعرض على اللاعب تصميم مميز لكل من الصوت والشكل والشعر والطول وغيرها ويمكنك ان تختار اصول عائلتك اذا كانوا تجار، فلاحين او مقاتلين ومن اي مملكة، وبعدها تحدد مراحل عمر شخصيتك من الولادة الى البلوغ وما هي نقاط القوة وما مررت فيه من أحداث وغيرها خلال حياتك، وبعدها تقوم باختيار اسلوب اللعب الخاص بك كما ذكرت سابقا.

احدى الاضافات الجديدة والمميزة انه لكل شخصية عائلة (Famliy) خاصة بها، تضم الازواج والابناء والامراء وغيرهم، بالطبع لشخصيتك العائلة الخاصة بها ولكنك سوف تبدأ فيها انت واخاك فقط لان ابويك قد قتلو على يد قطاع الطرق، بعدها سوف تبدأ بتكوين العائلة الخاصة بك من خلال الزواج وسوف يكون لك اخوان وابناء عم وغيرهم من الاقارب.

ويعتبر هذه النظام مهم جدا لك في اللعبه فلا يمكنك ان تجاهله فمن خلاله سوف ترى حالة اقاربك وجيوشك والمدن الخاصة بك اذا كنت ملك، وحالة القوافل او المحال التجارية الخاصة بك (Workshop) ومن خلاله ايضا ترى حالة الحلفاء الخاصة بك ويمكنك استدعائهم وتكوين جيش.

اما زيادة المستوى الخاص بالشخصية والعشيرة يكون من خلال المعارك وفوزك بها او من خلال نشاطات تجارية في الخريطة سوف اتطرق الى شرحها لاحقا.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

المدن والقلاع والمحال والقوافل التجارية

تعتبر الاموال بكل تاكيد جزء مهم من اللعبه فبدونها لا تتمكن من فعل اي شيء فلا يمكنك تكوين جيش اذا لم تتملكه، في اللعبه يوجد العديد من الطرق لتجميع المال اولها هو بيع الاسلحة والدروع التي تربحها في المعارك وتقوم ببيعها في المدن وبعدها يمكنك ان تشتري جنود او جيشك الخاص، او يمكنك ان تقوم بتجميع مبلغ 15000 من الذهب وتقوم بفتح متجرك الخاص وتقوم بالربح منها من 300-200 ذهب يوميا حسب المادة التي ستقوم ببيعها.

او تقوم بتكوين جيش خاص بك وتقوم باحتلال قلعة او مدينة وتقوم باخذ الضرائب منها، إحدى الطرق التي تمكنك من التحكم بها هي عن طريق اعطائها لمسؤول وهو يقوم بالاهتمام بها وتطويرها وتقوية دفاعتها وجيشها سواء كانت قلعة او مدينة. بعد ان تقوم بانشاء مملكتك الخاصة تستطيع أن تقوم بتجنيد امراء او عوائل اخرى ك Vessels وإعطائهم أراضي ومن ثم سوف يقومون بدفع ضريبة لك.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlordالمعارك والجنود

عند دخول الاعب في معركة امامه خيارين اما ان يقوم هو بقيادة الجيش او يدع الذكاء الصناعي يقوم بذلك، كل هذا ليس بجديد على السلسلة، ولكن اختلافها عن الجزء القديم هو عند دخول العديد من القادة او جيوش في قتال ضد قلعة او مدينة او جيش اخر سوف تندمج هذه الجيوش ويصبح لكل فئة من الجنود قائد معين سواء كانوا خيالة او مشاة وغيرهم.

اما عن كيفة التحكم بجيشك فهي عن طريق اوامر ممتعة جدا ورائعة، فيمكنك القيام بالعديد من الخطط للجيش سواء عن اقامة جدار من الدروع وخلفهم جنود السهام او محاصرة جيش العدو من جهتان، ولكن على الرغم من ذلك بعد مدة سوف تجد بعض الملل من المعارك وسوف تراها متشابه ولا يوجد متعة بها اي حيث سيصيبك الملل منها لكثرة مواجهة الجيوش فيها.

اذا كنت في حصار ضد مدينة او قلعة فيمكنك اختيار العديد من ادوات الحصار كالمنجنيق، ابراج تستطيع عن طريقها تدمير الجدران او ابراج الجنود من أجل تسلق الجدران، مما يجعل القتال اسهل عن الهجوم المباشر، ولكن لايمكنك الاستمرار في حصار طويل فسوف يحاول العدو إيقافك بإستدعاء جيش كبير من الاعداء يقوم بمهاجمتك لإبعادك عن الحصار.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

اما عن الجنود فهم متنوعين ويوجد لكل مملكة محاربين مختلفين بخصائص مميزة، فهنالك جندي سيف في المملكة الشمالية يختلف عن المملكة الجنوبية في الشكل والمميزات والخصائص، ويمكنك ترقية كل جندي لحد معين وبعد تطويره سوف يتمكنون من القتال ضد عدو اضعف وان كانوا يتفوقون عددًا.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

اطوار اللعب الاخرى والمودات

تحتوي اللعبة على طورين اخرين بجانب طور اللعب الاساسي هو  الCustom Battle، في هذا الطور يمكنك انشاء المعركة التي تريدها من حيث عدد الجنود او المكان او نوعية الجنود التي ستواجهم، اما الطور الثاني وهو طور  الاونلاين وهو على إختلاف من الجزء السابق، حيث يحظى باهتمام كبير من الاستديو فتأتيه تحديثات كثيره ومتنوعة واحداث كبيرة مثل دخول معركة حصار جماعية كبيرة وسوف تكون ممتعة خاصة اذا كنت في مجموعة كبيرة.

اما عن المودات فقد اتاها اهتمام كبير من اللاعبين ومن الاستديو نفسه فالاستديو انشأ اداة خاصة للمودات تمكن المختصين بها من انشاء اشياء عديدة من ممالك جديدة او قصص مقتبسة من مسلسلات مثل Game of Thrones الافلام وغيرهم الكثير.

مراجعة Mount & Blade II: Bannerlord

الرسوم والموسيقى

رسومات الوجوه لم يقم الاستديو بوضع الجهد الكافي بها فهي عادية جدا وليس بها شي رائع او تفاصيل مبهرة فملامح الشخصيات ضعيفة جدا في عالم اللعبة على عكس واجهة التصميم، اما تصميم المدن فهو رائع جدا ومبهر من حيث الرسومات والتفاصل الدقيقة الموجودة بها وخاصة الابنية كانها منقولة من الحقيقة.

اما عن الموسيقى فهي ليست ممتازة جدا ولكنها جيدة فهي تتكون من لحنين اساسين التي يمكن ملاحظتها وهما الموسيقى الحماسية في الواجهة الاساسية او خلال المعارك.

الايجابيات
  • تنوع باسلوب اللعب بنظام قتالي كبير سواء كان في معارك الجيوش او حصار المدن والقلاع

  • واجهة تصميم للشخصية ممتازة ويمكنك انشاء القصة الخاصة بك من خلالها واختيار اسلوب حياتك الخاص وشجرة مهارات كبيرة تستطيع تخصيصها

  • رسوم وموسيقى مقبولة مع تفاصيل دقيقة في المدن

  • طور اونلاين ممتع واهتمام كبير من الاستديو به بجانب طور القصة

  • خريطة كبيرة ومتنوعة مع ممالك عديدة وتفاعل كبير في خلال المعارك او سيطرة القلاع وتنوع كبير في الجنود لكل مملكة

السلبيات
  • مشاكل تقنية كثيرة مع كل تحديث تصل بعض الاحيان الى حذف التخزينة الخاصة بك

  • غباء الذكاء الاصطناعي بعض الاحيان

  • عدم توزان في الاسلحة او قوى بعض المدن

  • تكرار كبير للمهمات داخل المدن او القرى حتى وان كنت ستقوم بها في بداية اللعب فقط

  • ملل من المعارك لكثرتها

تمت هذه المراجعة على نسخة من اللعبة تم شرائها من قبل المراجع على الحاسب الشخصي

لمشاهدة المزيد من مراجعاتنا تفضلوا بزيارتنا هنا

التقييم النهائي - 8

8

قدمت لعبة Mount & Blade Bannerlord وهي في مرحلة (Early Access) تنوع كبير في اسلوب اللعب وتصميم الشخصية فهي من افضل الالعاب التي مثلت العصور الوسطى مع طور اونلاين ممتع بتحديثات مستمرة مع سلبيات طفيفة يمكن حلها بالتحديثات المستمرة لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى