Xboxالمواضيع المميزةتقارير

تاريخ استوديو Ninja Theory

عام 2013، تصدر DMC Devil May Cry، جزء جديد و أخيرا من السلسلة المحبوبة من كابكوم، تمسك بالـ Controller، و تبدأ في اللعب، ثم تشعر أنك اشتريت لعبة أخرى بالخطأ، و لكنك تتأكد أنها Devil May Cry عندما تسمع اسم Dante، حسنا … ألا يعجبك شكله ؟ هل تشعر بالخيانة ؟ تفتح صفحة اللعبة على ستيم، ثم تلاحظ شيئا غريبا، هذه اللعبة ليست من تطوير Capcom و إنما هي لعبة من Ninja Theory، بعدها تفكر في ما ستفعل، هل ستكمل اللعبة على أمل أن تعجبك ؟ أم ستستعيد أموالك ؟ أيا كان اختبارك، فيجب أن تعلم أنك لست وحيدا و ذلك لأن تقييمات المستخدمين على Metacritic هي 5.5 / 10، وهذا الجزء يعتبر الأكثر إثارة للجدل في تاريخ Devil May Cry، فدعونا نرجع بالزمن، و نتعرف على استوديو Ninja Theory بشكل أكبر.

تاريخ استوديو Ninja Theory

بدايات Ninja Theory 

في السابع من سبتمبر عام 1974، في كامبريدج، يولد Tameem Antoniades، و في سن صغير، يصبح مهتما برواية القصص و بالفن، و بعدها نتقدم بالزمن إلى شهر مارس في عام 2000، مع بدايات القرن الواحد و العشرين، حين يقوم Tameem Antoniades رفقة Nina Kristensen و Mike Ball بتأسيس استوديو Just add monsters، و بميزانية تقدر ب 3000£، و بعد 6 أشهر من تأسيس الاستوديو، يتم الاستحواذ عليهم من قبل Argonaut Games بمبلغ 410,000 £، لتبدأ بعدها رحلة الاستوديو في تطوير الألعاب.

Kung Fu Chaos

تاريخ استوديو Ninja Theory

عام 2003، كان موعدنا مع اللعبة الأولى لاستوديو Just add Monsters، تحت عنوان Kung Fu Chaos، و هي لعبة قتال تعاونية بطابع كوميدي، تم نشرها من قبل Microsoft Game Studios، و حصلت اللعبة على تقييم 68% على Metacritic .

فكرة تطوير هذه اللعبة كانت لدى الاستوديو من قبل أن يتم الاستحواذ عليهم، و لكن العمل الفعلي على اللعبة بدأ بعد الاستحواذ، حيث قام الفريق بتطوير نسخة تجريبية من اللعبة و عرضها على مايكروسوفت، من أجل أن يحصل على تمويل يستطيع من خلاله إصدار اللعبة كاملة، و مع أن مايكروسوفت استطاعوا مساعدة الاستوديو، و لكنهم فشلوا في تسويق اللعبة بشكل جيد، مما جعل اللعبة تفشل تجاريا، و تبعه رفض منهم لتمويل الجزء الثاني.

التحول إلى Ninja Theory 

بعد رفض مايكروسوفت تمويل مشروع الجزء الثاني، بدأ الاستوديو في العمل على لعبة باسم Kung Fu Story، و لكن الاستوديو أدرك أن أكثر الألعاب جذبا للجمهور هي الألعاب الضخمة ذات المستوى البصري الواقعي و المبهر، ولهذا جعل الأستوديو من لعبته القادمة مشروعا أضخم تحت اسم Heavenly Sword، و لكن على الجانب الآخر كانت شركة Argonaut Games تعاني ماديا، مما أدى إلى استقلال الاستوديو بنفسه تحت اسم Ninja Theory.

Heavenly Sword

تاريخ استوديو Ninja Theory

بعد استقلال الاستوديو، تم استكمال العمل على لعبة Heavenly Sword، و لكن كالعادة، فالاستوديو كان يحتاج إلى ناشر يستطيع تمويل المشروع، و بعد العديد من الصعوبات في إيجاد ناشر يستطيع تلبية متطلبات Ninja Theory، أبرم الاستوديو صفقة مع Sony، و هذه الصفقة تلزم الاستوديو بإصدار اللعبة حصريا على جهاز Playstation 3 .

ميزانية اللعبة كانت تقدر بمبلغ بين 10 إلى 20 مليون دولار أمريكي، و عدد المطورين وصل إلى 100، و بعد 4 سنوات و نصف من التطوير تخللها العديد من التدخلات لشركة Sony قي عملية تطوير اللعبة، تم إصدار Heavenly Sword أخيرا يوم 12/9/2007.

حصلت Heavenly Sword على تقييمات جيدة على موقع Metacritic بمتوسط تقييمات 79%، وبالوصول إلى عام 2010، كانت اللعبة قد باعت ما يقارب ال 1.5 مليون نسخة، و لكن هذه المبيعات لم تقنع Sony بالاستثمار بمبلغ أكبر لتطوير جزء ثاني، مما جعل الاستوديو يبحث عن ناشر جديد لمشروعهم القادم.

Enslaved Odyssey To The West

تاريخ استوديو Ninja Theory

بعد قراءة Tameem Antoniades لرواية Journey to the West، قرر هو وفريق التطوير أن تكون الرواية مصدر الإلهام للعبتهم القادمة، و لكن لرغبة الاستوديو في الإبتعاد عن ال Fantasy، قرر الاستوديو جعل تصنيف اللعبة الخيال العلمي، ليبدأ بعدها تطوير اللعبة بمحرك Unreal Engine، و بميزانية تقدر بثلثي ميزانية لعبتهم السابقة Heavenly Sword.

يوم 5/10/2010، كان موعدنا مع إصدار Ensalved Odyssey to the West من نشر Bandai Namco، وهذه المرة بنجاح نقدي أكبر من Heavenly Sword، حيث حصلت اللعبة على متوسط تقييمات 82% على Metacritic، ولكن كالعادة، فالفشل التجاري يصاحب Ninja Theory، مما أدى إلى إلغاء أي محتوى إضافي قادم للعبة.

DMC Devil May Cry

تاريخ استوديو Ninja Theory

إصدار Heavenly Sword ومن بعدها Enslaved Odyssey To The West نال على إجاب Capcom، و لهذا جعلت الشركة استوديو Ninja Theory مسؤولا عن تطوير الجزء القادم من سلسلة Devil May Cry، خاصة وأن Capcom كانت تريد لمسة غربية على السلسلة ، ليبدأ بعدها تطوير اللعبة تحت إشراف Hideaki Itsuno مخرج كل أجزاء سلسلة Devil May Cry الرئيسية التي تلت الجزء الأول، و أيضا مخرج سلسلة Dragon’s Dogma.

مثل ما ذكرنا في بداية المقال، فإصدار اللعبة يوم 15/1/2013 كان مثيرا للجدل، حتى وصل الأمر إلى أن بعض المطورين تلقوا تهديدات بالقتل، و لكن على الرغم من كل هذا، فقد كانت DMC Devil May Cry اللعبة الأنجح تقديا للاستوديو، بحصولها على متوسط تقييمات 86% على Metacritic، و بكونها اللعبة الأولى التي تنجح تجاريا من الاستوديو.

Fightback

تاريخ استوديو Ninja Theory

مع بدايات الجيل الثامن، انقسم الاستوديو إلى عدة فرق صغيرة، و ذلك لأنهم توقعوا أن الحصول على تمويل مع زيادة تكاليف التطوير سيكون شيئا صعبا، و لهذا تعاون الاستوديو مع Chillingo لإصدار لعبتهم الأولى على الهواتف، و قد كانت لعبة مجانية يستكشف من خلالها الاستوديو الألعاب الخدماتية و قدرات الهواتف، و بعد مجموعة من المشاريع الملغية، قام الاستوديو بالمساعدة في تطوير ألعاب Disney Infinity، و من بعدها قرر الاستوديو تطوير لعبة جديدة بإسم Hellblade: Senua’s Sacrifice.

Hellblade : Senua’s Sacrifice

تاريخ استوديو Ninja Theory

مع صعوبة إرضاء الناشرين للحصول على التمويل، قرر الاستوديو اعتماد توجه جديد للعمل، و هو صنع ألعاب مستقلة ولكن بجودة AAA، و هذه الفكرة كان مصدرها وجود هذا النموذج في صناعة الأفلام.

ميزانية Hellblade لم تكن كبيرة، و هذا عائد لأن الاستوديو قرر أن يمول اللعبة بنفسه بدلا من الاعتماد على KickStarter، و لذلك ترويج اللعبة لم يكن ضخما، و حتى عدد المطورين كان قليلا، فقد عمل على اللعبة 15 مطورا فقط.

Hellblade كانت تناقش الأمراض النفسية و خاصة مرض الذهان، و لهذا قام الاستوديو باستخدام مجموعة من علماء الأعصاب، مما أدى إلى حصولهم على تمويل من Wellcome Trust.

بعد 3 سنوات من التطوير، ويوم 8/8/2017، تم إصدار Hellblade: Senua’s Sacrifice، و التي جنت نجاحا نقديا و جماهيريا جيد، فقد حصلت اللعبة على متوسط تقييمات 81% على Metacritic، بالإضافة إلى أن اللعبة جنت 13 مليون دولار، و تلقت اللعبة الكثير من المدح بتقديمها لتجربة مميزة .

استحواذ مايكروسوفت 

في مؤتمر E3 عام 2018، أعلنت مايكروسوفت الاستحواذ على استوديو Ninja Theory، و علق Tameem Antoniades على الأمر بقوله أن الاستوديو يريد التركيز على تقديم تجارب مرضية لهم بدون القلق حول الدخل التي ستحققه هذه التجارب، ووفقا لـ Matt Booty، أرادت مايكروسوفت الاستحواذ على الاستوديو لأنها وجدته مناسبا لنموذج عمل ال Gamepass.

Bleeding Edge

تاريخ استوديو Ninja Theory

Bleeding Edge هي لعبة خدماتية تم الإعلان عنها في E3 2019، و كانت اللعبة مشروعا طموحا للاستوديو وذلك لأن فكرة تطوير اللعبة كانت مقتبسة من اللعبة الأول للاستوديو Kung Fu Chaos، و مع إصدار اللعبة في 24/3/2020، حصلت Bleeding Edge على متوسط تقييمات 66% على Metacritic، و بعدها بأقل من عام، قرر الاستوديو إيقاف الدعم عن اللعبة.

Senua’s Saga: Hellblade II 

تاريخ استوديو Ninja Theory

في حفل The Game Awards لعام 2019، و مع الإعلان عن Xbox Series X، أعلن استوديو Ninja Theory عن الجزء الثاني للعبة Hellblade تحت عنوان Senua’s Saga: Hellblade II، و من إخراج و كتابة Tameem Antoniades، و تحت التطوير بمحرك Unreal Engine 5، و قد علق مخرج اللعبة أن الجزء الثاني هو المشروع الأضخم للاستوديو سواء من ناحية الميزانية أو الطموح، و صرح أن تجربة الجزء الثاني ستجعل الجزء الأول يبدو و كأنه لعبة مستقلة.

تصدر Senua’s Saga: Hellblade II يوم 21/5/2024 حصريا على أجهزة Xbox و PC، و من اليوم الأول على خدمة Game Pass.

Project Mara

تاريخ استوديو Ninja Theory

عام 2020، تم الإعلان عن Project Mara، و هو مشروع جديد تحت التطوير من استوديو Ninja Theory، و قادم و بشكل حصري على أجهزة Xbox، و هذا المشروع سيكون لعبة رعب سيكولوجي، و ستركز أيضا على المشاكل النفسية، و يمكنكم مشاهدة عرضها الترويجي من هنا.

الخاتمة

كانت هذه رحلة استوديو Ninja Theory في صناعة الألعاب، منذ بدايتهم كاستوديو قليل الموارد، حتى إصدارهم المرتقب لواحدة من أهم الألعاب هذا العام، و هي الجزء الثاني من سلسلة Hellblade، و التي سنتحدث عنها لاحقا بشكل موسع.

اظهر المزيد

أحمد علاء الدين

شخص محب لصناعة الألعاب، ألعابي المفضلة هي The Witcher III و Baldur's Gate III، و سلسلتي المفضلة هي Final Fantasy .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى